سياسة شيطنة المقاومة

تاريخ الإضافة الخميس 19 تشرين الأول 2023 - 2:36 م    عدد الزيارات 328    التعليقات 0    القسم طوفان الأقصى، أبرز الأخبار، صورة وتصميم، انتفاضة ومقاومة

        



بعد أن تلقى العدو ضربةً قاصمةً في اليوم الأول لمعركة "#طوفان_الأقصى"، وتغطيةً على خسارته المدوية وهزيمته النكراء وفشله الاستخباراتي، سارع مسؤوليه وأجهزته الإعلامية لبث الدعاية الكاذبة متهمين المقاومة بقطع رؤوس الأطفال واغتصاب النساء وممارسة الفظائع، الأمر الذي انتشر كالنار في الهشيم في وسائل الإعلام الغربية، طبعًا كل هذه التهم تم نفيها ودحضها لاحقًا.

 


أصرّ المسؤولون الغربيون على تكرار هذه الاتهامات وممارسة سياسة شيطنة المقاومة، وتجلى ذلك في تصريحات عدة للرئيس الأمريكي الذي قال " إن داعش يبدو منطقيًا أمام حماس" وتصريحات رئيس وزراء العدو  الذي شبه المقاومة بالنازية وغيرهم من المسؤولين الذين نحو نحوهم في التصريحات، وما هذا الإصرار إلا لتحقيق أهداف عدة لسياسة الشيطنة هذه، منها:

 


1. حشد المجتمع الدولي في حرب الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وتشكيل تحالف أشبه بالتحالف الدولي الذي أُقيم ضد تنظيم الدولة الإسلامية.


2. محاولة رخيصة لتبرير الإجرام والقتل والإبادة الجماعية.


3. رفع المسؤولية الأخلاقية عن حكوماتهم ومؤسساتهم وآلة أجرامهم.


فلنوحد جهودنا في وجه البروباغندا الصهيو-أمريكية.

علي ابراهيم

هل كان التخاذل العربي تجاه غزة متوقعاً؟

الأحد 18 شباط 2024 - 9:11 م

لا حاجة لأيّ متابع بأن يطيل النظر في مجريات الأحداث في فلسطين عامة، وفي غزّة على وجه الخصوص، ليقيّم حالة التفاعل العربي مع ما يجري في القطاع من فظائع ومجازر، ولن يخرج بعد هذه النظرة، طالت أم قصرت، إلا… تتمة »

أماني السنوار

كفى للمزيد من التعاطف المشروط مع فلسطين!

الإثنين 27 تشرين الثاني 2023 - 10:01 ص

حتى في أكثر لحظاتي تشاؤماً لم أكن أتوقع أن أستمع لحوار وضيع كالذي أدارته بي بي سي مع السفير الفلسطيني في لندن حسام زملط، على هامش العدوان على غزة. كان زملط قد تلقى أنباء استهداف منزل أقاربه، وأخبر الم… تتمة »