سياسة شيطنة المقاومة

تاريخ الإضافة الخميس 19 تشرين الأول 2023 - 2:36 م    عدد الزيارات 581    التعليقات 0    القسم طوفان الأقصى، أبرز الأخبار، صورة وتصميم، انتفاضة ومقاومة

        



بعد أن تلقى العدو ضربةً قاصمةً في اليوم الأول لمعركة "#طوفان_الأقصى"، وتغطيةً على خسارته المدوية وهزيمته النكراء وفشله الاستخباراتي، سارع مسؤوليه وأجهزته الإعلامية لبث الدعاية الكاذبة متهمين المقاومة بقطع رؤوس الأطفال واغتصاب النساء وممارسة الفظائع، الأمر الذي انتشر كالنار في الهشيم في وسائل الإعلام الغربية، طبعًا كل هذه التهم تم نفيها ودحضها لاحقًا.

 


أصرّ المسؤولون الغربيون على تكرار هذه الاتهامات وممارسة سياسة شيطنة المقاومة، وتجلى ذلك في تصريحات عدة للرئيس الأمريكي الذي قال " إن داعش يبدو منطقيًا أمام حماس" وتصريحات رئيس وزراء العدو  الذي شبه المقاومة بالنازية وغيرهم من المسؤولين الذين نحو نحوهم في التصريحات، وما هذا الإصرار إلا لتحقيق أهداف عدة لسياسة الشيطنة هذه، منها:

 


1. حشد المجتمع الدولي في حرب الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وتشكيل تحالف أشبه بالتحالف الدولي الذي أُقيم ضد تنظيم الدولة الإسلامية.


2. محاولة رخيصة لتبرير الإجرام والقتل والإبادة الجماعية.


3. رفع المسؤولية الأخلاقية عن حكوماتهم ومؤسساتهم وآلة أجرامهم.


فلنوحد جهودنا في وجه البروباغندا الصهيو-أمريكية.

علي ابراهيم

لنصنع جيلاً متعلقاً بالقدس و«الأقصى»

الخميس 6 حزيران 2024 - 3:02 م

شكلت الاعتصامات الطلابية في الولايات المتحدة الأمريكية خاصة، والغرب بشكل عام، ظاهرة جديدة في التضامن مع فلسطين، وانضمام شريحة جديدة للتفاعل مع قضية فلسطين، ورفض العدوان المستمر على القطاع. وفي سياق ال… تتمة »

أسامة الأشقر

وغزّة أخت القدس حتى في زلزالها!

الثلاثاء 14 أيار 2024 - 1:56 م

وقد كتب لي أحدهم عن هذا الويل المصبوب على أهلنا في قطاع غزة، وأنّها كارثة غير مسبوقة، وظنّ أنها النهاية، وأن الحياة قد انقطعت، فكتبت إليه شذرة من ذاكرة الأيام لعل خاطره ينجبر، وفؤادَه يَسْكن: فكيفَ إذ… تتمة »