مؤسسة القدس الدولية تستقبل وفدًا من مجموعة العمل للأقصى في أندونيسيا

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 آذار 2024 - 3:29 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


استقبل نائب مدير عام  مؤسسة القدس الدولية الأستاذ أيمن زيدان  في مكتبه في اسطنبول وفدًا من مجموعة العمل للأقصى في أندونيسيا بحضور كل من الأستاذ علي ابراهيم وبسام الحاج. وضم الوفد الزائر كلًّا من الأستاذ نور إخوان أدبي والأستاذة أوني هاميدي.

 

قدم زيدان تعريفًا موجزًا عن مؤسسة القدس الدولية وعن نشأتها وتركيبتها، كما تحدث عن أعمالها وأنشطتها وأبرز التقارير التي تصدرها.

 

وأكد زيدان على أهمية العمل الجمعي في نصرة فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك، كما أكد على أهمية تكامل الأدوار ما بين المؤسسات المختلفة من أجل دعم صمود الفلسطينيين والمقدسيين في أرضهم وتمكينهم في وجه آلة الاحتلال الهمجية التي تسعى لاجتثاثهم من أرضهم والاعتداء على مقدساتهم.

 

وتحدث زيدان عن دور الأمة العربية والإسلامية تجاه فلسطين وغزة وأن على الأمة أن ترد الجميل لغزة التي كانت معركتها من اجل أقدس مقدسات الإسلام وهو المسجد الأقصى المبارك.

 

واستعرض الأستاذ علي ابراهيم الباحث في مؤسسة القدس الدولية المخاطر المحدقة بالقدس عمومًا والمسجد الأقصى خصوصًا في ظل الهجمة الشرسة عليه وحصاره منذ السابع من أكتوبر 2023، وأشار إبراهيم إلى أبرز الاعتداءات على القدس والمقدسيين خلال العام الماضي.

 

بدوره تحدث مدير مجموعة العمل من أجل فلسطين في أندونيسيا الأستاذ نور إخوان أدبي عن دور المجموعة وأهم أعمالها في نصرة الحق الفلسطيني ونشاطاتها في أندونيسيا وفي فلسطين المحتلة. كما استعرض إخوان أدبي المشاريع الخيرية التي تنفذها مؤسسته داخل قطاع غزة المحاصر.

 

واتفق الحضور على تمتين وتقوية العلاقات بين المؤسسيتن وتنفيذ المشاريع المشتركة لصالح فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك وتكرار الزيارات المستقبلية.

ساري عرابي

أمريكا.. هكذا تتعانق القنابل وحبات الأرز!

الجمعة 8 آذار 2024 - 11:42 ص

أسقطت أمريكا يوم السبت الماضي 38 ألف وجبة طعام على غزة، أي أقلّ من حمولة شاحنة طعام واحدة، في تكثيف هائل لقدرة هذه الإمبراطورية على تحويل هذا العالم إلى مسرح عبثيّ كبير. صحيح أنّ الأردن ثم مصر والإمار… تتمة »

منير شفيق

الوضع في فلسطين أمس واليوم وغداً

الثلاثاء 27 شباط 2024 - 11:37 م

قضية فلسطين الراهنة ليست قضية غزة وحدها، وإنما هي قضية المسجد الأقصى والقدس والضفة الغربية كذلك. والاستراتيجية والسياسات الصهيونية راهناً، تهدف إلى ترحيل أهالي غزة، وإعادة احتلالها واستيطانها. كما تهد… تتمة »