أبرز اعتداءات الاحتلال على الأقصى في كانون الثاني/يناير 2024


تاريخ الإضافة الخميس 1 شباط 2024 - 6:17 م    عدد الزيارات 313    القسم أنفوغراف وبطاقات

        


مع استمرار الاحتلال في عدوانه على غزة للشهر الرابع على التوالي، لم يتوقف العدوان على المسجد الأقصى، فحصار المسجد لم ينتهِ، والاحتلال مصرّ على تقييد وصول المصلين إليه، في مقابل السماح للمستوطنين باقتحام المسجد، وأداء الصلوات التوراتية فيه، وتأبين قتلاهم في غزة بالأقصى.

 

وتابعت "جماعات المعبد" جهودها لتعزيز الارتباط بين الحرب على غزة والمعبد المزعوم، فيما نشر جنود الاحتلال صورًا لهم من غزة وقد رسموا "المعبد" على جدران منازل دمرها الاحتلال في عدوانه على القطاع.

 

????  شارك في الاقتحامات 3296 مستوطنًا، من بينهم زوجة وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال، والحاخام المتطرف يهودا غليك الذي اقتحم الأقصى مرتين، إحداهما احتفالًا ببلوغ حفيده.

 

???? اقتحم الأقصى مستوطنون، من بينهم أفراد عائلة الجندي إسرائيل سكول الذي قتل في غزة، وأدوا الصلاة، وتلوا كلمات التأبين والدعوات بحماية من شرطة وقوات الاحتلال، وقالت والدة القتيل إنّ "هذه الحرب هي حربٌ على المعبد".

 

???? استمر الاحتلال في حصار الأقصى وتقييد وصول المصلين إليه في الأوقات كافة، بما فيها صلاة الجمعة. 

 

???? أوصت شرطة الاحتلال بمنع فلسطينيي الضفة من الوصول إلى الأقصى في شهر رمضان، فيما حذّر جيش الاحتللا من خطورة الخطوة التي يمكن أن تؤدّي إلى تفجر الأوضاع في الضفة والقدس.

 

???? مع استمرار الاحتلال في تعطيل أعمال الترميم في الأقصى، تسربت مياه الأمطار من سقف المصلى القبلي. 

 

للاطلاع على التفاصيل في تقرير الأقصى الشهري: اعتداءات الاحتلال على الأقصى في كانون الثاني 2024
رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



علي ابراهيم

هل كان التخاذل العربي تجاه غزة متوقعاً؟

الأحد 18 شباط 2024 - 9:11 م

لا حاجة لأيّ متابع بأن يطيل النظر في مجريات الأحداث في فلسطين عامة، وفي غزّة على وجه الخصوص، ليقيّم حالة التفاعل العربي مع ما يجري في القطاع من فظائع ومجازر، ولن يخرج بعد هذه النظرة، طالت أم قصرت، إلا… تتمة »

أماني السنوار

كفى للمزيد من التعاطف المشروط مع فلسطين!

الإثنين 27 تشرين الثاني 2023 - 10:01 ص

حتى في أكثر لحظاتي تشاؤماً لم أكن أتوقع أن أستمع لحوار وضيع كالذي أدارته بي بي سي مع السفير الفلسطيني في لندن حسام زملط، على هامش العدوان على غزة. كان زملط قد تلقى أنباء استهداف منزل أقاربه، وأخبر الم… تتمة »